جديد

مجموعة الشركاء الفنيين والماليين الخاصة بقطاع التشغيل والتكوين المهني تعقد اجتماعا في الوكالة الوطنية لترقية تشغيل الشباب،

24/01/2019

 

انعقد اليوم الخميس 24 يناير 2019، في مباني الوكالة الوطنية لترقية تشغيل الشباب/وكالة نواكشوط المحلية، اجتماع لمجموعة الشركاء الفنيين والماليين الخاصة بقطاع التشغيل والتكوين المهني،

وخصص هذا الاجتماع لعرض ونقاش خطة العمل، التي أعدتها الوكالة، لتنفيذ التوصيات الواردة، في التقرير الخاص بالتشخيص التنظيمي للوكالة، الذي تم انجازه ضمن مشروع Migr’ACTIONS الممول من طرف الاتحاد الأوربي والمنفذ من قبل قطب التشغيل في فرنسا.

وفي مستهل هذا اللقاء رحب المدير العام للوكالة، السيد بيت الله ولد أحمد لسود، بالمشاركين وشكرهم على قبول الدعوة رغم مشاغلهم الجمة،  مؤكدا على المكانة الرائدة التي تحتلها إشكالية التشغيل بصفة عامة وتشغيل الشباب بصفة خاصة في برامج الحكومة، مبينا أن هذا اللقاء يشكل فرصة لاطلاع الشركاء الفنيين والماليين على الدعم الذي تحتاجه الوكالة، لوضع تلك التوصيات حيز التنفيذ، بغية مواكبة التحولات التي يشهدها هذا المرفق العمومي للتشغيل،

من جانبه أكد ممثل الاتحاد الأوربي، رئيس المجموعة، الاستعداد الكامل للشركاء الفنيين والماليين لمواكبة الوكالة في هذا المسار، شاكرا السلطات العمومية ممثلة في وزير الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الإدارة على الإجراءات التي قامت باتخاذها لتذليل كافة العقبات وتمهيد الطريق للشروع في تنفيذ هذه التوصيات،

بعدها تم عرض خطة العمل التي تضمنت ثلاثة محاور هي: المؤسسي والتنظيمي والميزانوي، ومناقشتها من طرف الشركاء، الذين هنأوا الوكالة على وضوح الرؤية وعقلانية الأهداف، مبدين استعدادهم لمؤازرة الوكالة ودعمها لتنفيذ هذه الخطة،

وقد اختتم الاجتماع، بالموافقة على منح الوقت لهؤلاء الشركاء لكي يحددوا المحاور التي سيتدخلون من خلالها لدعم الوكالة، على أن يعقد اجتماع لاحق، لاستعراض حصيلة ما توصل إليه الشركاء في هذا الصدد.

حضر الاجتماع ممثلون عن: الاتحاد الأوربي، البنك الدولي، الوكالة الفرنسية للتنمية، التعاون الأمريكي، المكتب الدولي للشغل، المنظمة العالمية للهجرة، منظمة Oxfam، ومنظمة ATCF، خلية CAON، ومنظمة كاريتاس موريتانيا.

وعن الجانب الموريتاني، الوكالة الوطنية لترقية تشغيل الشباب والمعهد الوطني لترقية التكوين التقني والمهني.

 

 

<- رجوع الصفحة الرئيسية